منتدى الهندسة المدنية بالرقة
أهلا وسهلا بك عزيزي الزائر الرجاء التسجيل في حال أول مرة , أو الدخول مباشرة في حال التسجيل المسبق وشكرا


مرحبا بك يا زائر مساهماتك 0 شد حيلك
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أهلا وسهلا بكم في منتدى الهندسة المدنية بالرقة

شاطر | 
 

 °•.♥.• و عـاد رمضـان بنفحاته الزكية °•.♥.•

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بيسان
طالب مجتهد
طالب مجتهد


عدد المساهمات : 24
المزاج :
المهنة :
جنسيتي :
الهواية :
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 13/07/2010
احترام قوانين المنتدى : 100

مُساهمةموضوع: °•.♥.• و عـاد رمضـان بنفحاته الزكية °•.♥.•   السبت 16 يوليو 2011 - 7:22

نفحات رمضانية


أخوتي الأعزاء يأتي رمضان ليذكّرنا بما ينبغي أن نكون عليه... فيه من النّفحات التي يجب أن نتعرض لها والخيرات والرّحمات والبركات،فالنغرف

منه من الطّاعات ولنكسب فيه من الحسنات الكثير ونقدم القربات...

اخوتي أقترح أن نفتح موضوع مخصص للحديث فيه عن رمضان

كل ما يخص رمضان وسأبدأه أنا


* * *


شهر رمضان شهر التّقوى: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ".

شهر الإخلاص والإخلاص يدخل الجنّة: "كلّ عمل ابن آدم له إلا الصّوم فإنّه لي" فالصّوم من أحبّ الأشياء إليه، ومن أشرفها عنده، لأنّ به يتحقّق

الإخلاص فيه أكثر من غيره، قال الله تعالى: "كلّ عمل ابن آدم له يضاعف له، الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف، قال الله تعالى: إلاّ الصّوم، فإنّه

لي وأنا أجزي به، يدع شهوته وطعامه من أجلي". وتظهر فائدة هذا الاخلاص في وقت أحوج ما يكون فيه العبد إلى مغفرة الله ورحمته، قال سفيان بن

عيينة: "إذا كان يوم القيامة يحاسب الله عبده، ويؤدّي ما عليه من المظالم من سائر عمله حتّى إذا لم يبق إلاّ الصّوم، يتحمّل الله عنه ما بقي من

المظالم، ويدخله الجنّة بالصّوم".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البارون
طالب مجتهد
طالب مجتهد
avatar

عدد المساهمات : 30
المزاج :
المهنة :
جنسيتي :
الهواية :
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 29/01/2011
احترام قوانين المنتدى : 100

مُساهمةموضوع: رد: °•.♥.• و عـاد رمضـان بنفحاته الزكية °•.♥.•   السبت 16 يوليو 2011 - 7:42

مشكووورة اخت بيسان

الله يعطيكي العافية

بلغنا الله وإياكي شهر رمضان

على خير ما نحب ونتمنى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
**GUITAR of HEARTS**
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar

عدد المساهمات : 1177
المزاج :
المهنة :
جنسيتي :
الهواية :
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 05/07/2010
احترام قوانين المنتدى : 100

مُساهمةموضوع: >> --- و عـاد رمضـان بنفحاته الزكية ---- <<   الإثنين 18 يوليو 2011 - 16:23

سوف يخصص هذا الموضوع للنفحات الرمضانية الكريمة

وذلك بناءاً على طلب الأخوة والأخوات الأعضاء


أعاد الله رمضان علينا وعليكم بالخير والبركة والسلام

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]






*******************************
قلبــي عليــك يا وطنــي ....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بيسان
طالب مجتهد
طالب مجتهد


عدد المساهمات : 24
المزاج :
المهنة :
جنسيتي :
الهواية :
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 13/07/2010
احترام قوانين المنتدى : 100

مُساهمةموضوع: رد: °•.♥.• و عـاد رمضـان بنفحاته الزكية °•.♥.•   الجمعة 22 يوليو 2011 - 18:11

مع إثبات رؤية الهلال وإعلانها , كان ذلك هو التنبيه الإنساني العام
لفروض الرحمة والإنسانية والبر , وكأني بصوت السماء ينادي في الكون أن
أبواب الجنة فتحت , وأبواب النار أغلقت , والشياطين صفدت وغلت .
وهذا المشهد جدير بالتأمل , فإذا كان الفتح فتح الله , كان أجمل ما
يكون الفتح , وإذا كان الإغلاق إغلاق الله , كان أقوي ما يكون الإغلاق
, وإذا صفد الله الشياطين , كان التصفيد أشد ما يكون وأحكم , إن هذا
لرمضان وحده .
عرس في الأرض وعرس في السماء وعرس في قلوب التواقين إلى رحمة الله
ورضوانه ومغفرته ,عام مضى من الحرب والسجال بين الإنسان وشيطانه ونفسه
ونزواته وشهواته, عام من التعب والضيق والمشقة , حتى إذا جاء رمضان ,
قال الله للعبد استرح فقد فتحنا لك أبواب الجنة, وأغلقنا لك أبواب
النار, وصفدنا لك الشياطين , أما نفسك التي منها الشهوات , فقد أفرغنا
بطنك بالصوم لتهدأ وتطمئن وترتقي, فخذ من ذلك كله فرصتك ونصيب روحك .



من قواعد النفس البشرية أن الرحمة تنشأ عن الألم , وهذا بعض السر في
عظمة الصوم .
يضيف الصوم بعدا مختلفا في العبادات , يفرض مراقبة الله لإتمامه ,
فجميع العبادات تؤدى أمام الناس أو من خلالهم , إلا الصوم , فإنك لا
تستطيع أن تقول لأحد من الناس انظر إلى صومي أو اسمعه فأنا صائم , وإن
ذلك يربي في الناس ويعودهم على مراقبة الله في يسر وسهولة , إذ أنه
حالة سلبية يمتنع فيها العبد عن كل ما يتعلق بالبطن وأشباه البطن , وهو
السبيل الوحيد الذي يعطي بعض أسباب الصدق والإخلاص بشكل عملي ,أليست
الدعوة التي لا ترد للعبد عند فطره , بعضا من جزاءه على مراقبة الله
وإخلاصه وصبره ؟ وشفاعة الصوم له يوم القيامة , وقراءته للقرآن , وقيام
الليل , وليلة القدر التي تتفرد بعطاء خاص من الله , وباب في الجنة
يدخل منه الصائمون يقال له ( الريان ) ؟ ثم يقول الله عز وجل في الصوم
( فإنه لي وأنا أجزي به ) , ويأتي التحذير النبوي الشديد من أن من يفطر
يوما في رمضان بغير عذر شرعي , لا يكفره صوم الدهر كله , فتجد كل الناس
على اختلاف درجات إيمانهم صائمين , لا يستطيع أحدهم - وإن خلا بنفسه -
أن يأخذ شيئا من حظ البطن , وإن كانت شربة ماء .

لكأن الله يريد أن يدخل العبد الجنة في رمضان - ولو جرا - فأي معنى
أعظم من هذا ؟
والله لو عم هذا الصوم الإسلامي أهل الأرض جميعا لآل معناه أن يكون
إجماعا من الإنسانية كلها لتطهير العالم من رذائله وفساده , ومحق
الأثرة والبخل فيه , فيهبط كل رجل وامرأة إلى اعماق نفسه يبحث في معنى
الفقر ومعنى الحاجة , وليفهم في طبيعة جسمه معنى الصبر والثبات
والإرادة, ليبلغ من ذلك وبه أرقى معاني الإخاء والحرية والمساواة .
الحرية الحق , التي يخلص فيها من رق الآفات النفسية والشهوات الحسية ,
تلك الحرية التي تكفل له بعد رمضان ارتقاء في النفس وعافية في البدن
وروعة في الأخلاق , وذلك كله من أسباب فرح العبد بالعيد , وهو من أسرار
عظمة رمضان.

من هنا تأتي فداحة الاستمرار على المعاصي بعد ثلاثين يوم من هذا النظام
النفسي الاجتماعي الروحاني التطهيري العالي , فذلك الذي لم يأخذ من
رمضان إلا كما يأخذ العبيد من الامتناع عن الطعام والشهوات لفترة من
الزمن, وهو يترقب متى ينتهي رمضان ليعود إلى المعاصي , كأن الذي صفد في
رمضان هو لا الشيطان .
إن رمضان منحة الله , وهبته , وفرصته للناس, به تكتمل عطاءات الله
للعبد في الأخذ بيده إلى جنة عرضها السموات والأرض , دون أن يجهد في
ذلك جهده العام كله , فمن لم يرق في رمضان فمتى ؟! ومن لم يغفر له في
رمضان ويعد إلى الله فأنى له ذلك ؟ لا يوجد زمن أنسب ولا أخصب من رمضان
لنيل رحمة الله ورضوانه , هنا ندرك لماذا بلغنا النبي صلى الله عليه
وسلم أن الذي يدرك رمضان ولم يغفر له , رغم أنفه – أي خاب وخسر ومرغ
أنفه في التراب .
إن المهمة التي ينبغي أن ينشغل بها كل مسلم في رمضان , هي عتق رقبته من
النار, والفوز برضوان الله , وهذا جد الأمر كله , فمن انشغل بغير ذلك ,
لا يكون إلا غافل أو مجنون .
, وما أجمل وأبدع
أن تظهر الحياة في العالم كله – ولو يوما واحدا – متوضئة ساجدة , فكيف
بها على ذلك شهرا من كل سنة

؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
**GUITAR of HEARTS**
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar

عدد المساهمات : 1177
المزاج :
المهنة :
جنسيتي :
الهواية :
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 05/07/2010
احترام قوانين المنتدى : 100

مُساهمةموضوع: رد: °•.♥.• و عـاد رمضـان بنفحاته الزكية °•.♥.•   الأربعاء 27 يوليو 2011 - 1:04

الله ينور عليكي يا بيسان ...

رمضان كريم علينا وعليكي وعلى أمة حبيبنا المصطفى العدنان ...

مشكورة ع المشاركة ....




*******************************
قلبــي عليــك يا وطنــي ....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
°•.♥.• و عـاد رمضـان بنفحاته الزكية °•.♥.•
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الهندسة المدنية بالرقة :: القسم الاسلامي-
انتقل الى: